أخبار المكتب

يشارك حاليا موظفي مكتب مكافحة عمليات غسيل الأموال في الدورة التدريبية المتخصصة لمكافحة عمليات غسيل الأموال و الذي يعقد في فندق هوليداي ان السالمية من تاريخ 28 إلى 31 مارس 2011 .

الأرشيف
 
التقرير السنوي لعام 2007  
التقرير السنوي لعام 2008  
التقرير السنوي لعام 2009  
تقرير مؤتمر 2008  
المؤتمر 2009  
المؤتمر 2010  
ا ليو م أوقات الصلاة
5:06 فجر
11:44 ظهر
2:34 عصر
4:53 مغرب
6:23 عشاء
كلمة مدير مكتب مكافحة عمليات غسيل الأموال
     
   

ويعكف مكتب مكافحة غسيل الأموال حاليا على أخذ خطوات متقدمة في تدشين برنامج ضخم يقوم بربط آلي بينه وبين كافة الشركات والمؤسسات الخاضعة لرقابته، وذلك بغرض تدوين البيانات والمعلومات المالية، مما يوفر شبكة معلوماتية كبيرة تساعد المكتب على ممارسة دوره الرقابي والإشرافي على هذه الشركات.

لاشك أن عمليات غسيل الأموال من الجرائم الخطيرة التي تهدد المجتمعات، وهي تزداد في هجماتها على الاقتصاديات الوطنية من وقت إلى آخر بسبب تنامي القنوات التي ازدادت مع الوقت بسبب التطورات التكنولوجية الأخيرة، ومكتب مكافحة غسيل الأموال لن يقف ساكناً أمام هذه التهديدات، وسيظل يمارس عمله من خلال القرارات والتشريعات التي تسمح له بمحاربتها والتصدي لها.

وفي الختام نأمل أن نقدم من خلال هذه الموقع ما يساهم في حماية اقتصادنا الوطني، داعين المولى عز وجل أن يحفظ الكويت وشعبها الكريم.

والله ولي التوفيق،،،

الشيخ نمر فهد الصباح
مدير مكتب مكافحة غسيل الأموال
تابعونا على
 

بسم الله الرحمن الرحيم

مع تطور العصر الحديث، والذي فرض علينا حركة إيقاعه السريعة، أصبحت الجريمة تأخذ أشكالاً وصوراً مختلقة، فالكل يعرف أن التحول الكبير في قطاعات الصناعة والاتصالات والدخول في عصر العولمة قد غذى كثيراً من عمل الجرائم الاقتصادية المنظمة، وباتت المجتمعات الاقتصادية في العالم تعاني من ضربات وتهديدات واحدة من الظواهر العالمية الخطيرة وهي "عمليات غسيل الأموال ".

ولقد سارعت الدول قاطبة ومنها دولة الكويت في اتخاذ التدابير والآليات الاحترازية التي تتناسب مع هذه المتغيرات، وذلك انطلاقاً من إيمانها الشديد بخطورة هذه الجريمة وما يتبعها من تهديدات كبيرة قد تجهض جهود الدولة في تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة.

ومن هذا المنطلق قام مكتب مكافحة عمليات غسيل الأموال بتكثيف جهوده في محاربة هذه الجريمة فقد قام بإعداد هذا الموقع الإلكتروني والذي بات يمثل نافذة حقيقة تطل منها وزارة التجارة والصناعة على كافة الفئات والشرائح المهتمة بالتعرف على هذه التهديدات، فهو يمثل حلقة وصل سريعة ومتجددة مع الأفراد والشركات والمؤسسات والأنشطة التجارية الأخرى، بما يضمن نقل آخر قرارات وإجراءات وزارة التجارة والصناعة في هذا الخصوص.